Ultimate magazine theme for WordPress.

كيفية تأهيل النفس للصيام

0 5
كيفية تأهيل النفس
لصيام رمضان وعدم العصبية
في شهر رمضان يحدث
تغيير جذري ومفاجىء في مواعيد الوجبات وفي الساعة البيولوجية، وكذلك في الاختيارات
الغذائية والنشاط الجسدي، مما يعرض الصائم إلى اضطرابات هضميةوذهنية وعصبية دائمة
وعدم القدرة علي فعل أي مجهود ….
وقد كشفت الأبحاث
أن الجوع والعطش وقلة النوم والانقطاع المفاجئ عن الكافيين والنيكوتين هي من الأسباب
الرئيسية للإعياء والصداع الذي يصيب عددا كبيرا من الصائمين في أوائل شهر رمضان، إلى
جانب بعض المشاكل الصحية البسيطة وقلة الطاقة والنشاط الجسماني، بالتالي يترك الصيام
أثراً كبيراً سلبيا على جسم الإنسان إذا لم يراعي هذه التقنيات البسيطة .
من أجل تقليل هذه
الأعراض الجانبية للصيام، يمكن اتباع التوصيات التالية
.
1- قلل تدريجيا
من الكافيين
قبل بدأ صيام رمضان
أجريت دراسة في
مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة في جدة حول الصداع في بداية الصيام، ونشرت نتائجها
وقد كشف الباحثون أن الصداع يداهم 41 % من الصائمين، مقابل 8% من غير الصائمين، وقد
رأى الباحثون أن نقص الكافيين هو من الأسباب الرئيسية للصداع.
من أجل تقليل حدة
الصداع الناتج عن إنعدام الكافيين، ينصح بالتقليل التدريجي من المشروبات الغنية بالكافيين،
مثل القهوة أو الشاي، إبتداء من عدة أسابيع قبل بدء شهر رمضان.
2- تغيير الساعة
البيولوجية قبل رمضان
تشير الدراسات
إلى أن التغيير المفاجئ في الساعة البيولوجية الذي يحدث في رمضان هو من المسببات الرئيسية
للصداع في الأيام الأولى من الصيام فيجب عليك التأقلم مع مواعيد الصيام والإفطار
والسحور وتقبل فكرة الصيام لأنه مفيد لجسمك جداً وتناول التمر واللبن في السحور
لإعطائك الطاقة والنشاط وتعويضاً عن الكافيين .

Leave A Reply

Your email address will not be published.