Home سلايدر قصة رفض صالح سليم الجلوس خلف مبارك حرصًا على كرامة الأهلي
صالح سليم ومبارك

قصة رفض صالح سليم الجلوس خلف مبارك حرصًا على كرامة الأهلي

by المحرر

دائماً ما يشهد تاريخ النادي الأهلي مواقف قوية ونادرة الحدوث تعبر عن شخصية وكيان القلعة الحمراء.

وهناك موقف يكشف كبرياء صالح سليم رئيس النادي الأحمر الراحل في مواجهة حسني مبارك رئيس الجمهورية وقتها.

في عام 1995 خلال نهائي البطولة العربية للأندية بين الأهلي والشباب السعودي بإستاد القاهرة، وقبل انطلاقها غضب المايسترو لاكتشافه أن رجال الرئيس الأسبق حسني مبارك اختاروا له مقعدًا في نهاية الصف الأمامي من المقصورة الرئيسية لملعب القاهرة خلف الوزراء والضيوف وممثلي النادي السعودي.

وهنا غضب صالح سليم وقرر الانسحاب ومغادرة الإستاد من أجل كرامة النادي الأهلي، خاصة أن النادي الأحمر كان منظم البطولة وليس من المنطقي أن يجلس رئيسه في مؤخرة الصفوف، ورغم الضغوط التي مارسها بعض قيادات نظام مبارك وقتها من أجل تمرير الأمر، إلا أن المايسترو أصر على موقفه وانتصر بعدما جلس المايسترو بجانب مبارك الذي علم بكواليس ما حدث وطلب مصالحة رئيس الأهلي .

اقرأ أيضا

Leave a Comment