Home منوعات عاش معها 5 سنوات في العشق الحرام ثم قتلها هى وابنتها ورماهما بنيل سوهاج
عاش معها 5 سنوات في العشق الحرام ثم قتلها هى وابنتها ورماهما بنيل سوهاج

عاش معها 5 سنوات في العشق الحرام ثم قتلها هى وابنتها ورماهما بنيل سوهاج

by المحرر

خمس سنوات هى المدة الزمنية التى جمعت بين شاب وعشيقته انتهت بجريمة قتل روعة،
حيث تخلص العشيق من عشيقته وابنتها خنقًا ووضع جثثهما فى جوال وألقى بهما فى النيل.

وكشفت أجهزة الأمن بسوهاج الجريمة المروعة عقب مرور 36 ساعة من البحث والتحري، وتمكنت القوات تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث، من تحديد هوية المجني عليهن، وكشفت ملابسات الجريمة، وأُلقى القبض على المتهم.

وجاءت رحلة البحث عن تحديد هوية الضحايا وضبط الجانى طبقا لما ورد فى تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية كالتالي:

جثة لسيدة وطفلة بالنيل

السادسة فجر أمس.. ظهر جوالان فى النيل بمركز المراغة، انتشلهما الأهالي والإنقاذ النهري، وتبين أن بداخلهما جثة لسيدة وطفلة، ليتم إبلاغ شرطة النجدة، التى أخطرت مديرية أمن سوهاج.

وبمجرد تلقى البلاغ، انتقلت قوة أمنية من إدارة البحث الجنائى بسوهاج، تحت إشراف اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، واللواء عبد الحميد أبو موسي مدير المباحث، إلى مكان مسرح الجريمة، وتبين أن الجثة الأولى لسيدة فى العقد الرابع من عمرها، فى حالة انتفاخ، والجثة الثانية لطفلة 10 سنوات في حالة انتفاخ أيضًا، ما يشير إلى أن الجثتين ملقاتان في النيل قبل أيام من العثور عليها.

تشريح جثث الضحايا

 دقائق معدودة.. حضرت النيابة العامة وناظرت الجثتين، وقررت عرضهما على الطب الشرعي لتشريحهما، بعد أن أكدت المعاينة أن هناك شبهة جنائية، لبيان اسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وتحديد هوية المجني عليهن والوقوف على ملابسات الواقعة.

وبينما كانت النيابة تواصل المعاينة، شكل اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث فريقًا من ضباط إدارة البحث لكشف الواقعة، وتم وضع خطة البحث التى استهدفت “فحص بلاغات التغيب.. وبلاغات الخطف.. ونشر صور الضحايا على المراكز والأقسام المجاورة”.

وبدأت القوات فى تنفيذ خطة البحث وفحص البلاغات، وتوصلت القوات إلى أن المجنى عليهن من مركز سوهاج ومبلغ بغيابهما من1 3 أيام.

علاقة غير شرعية

 عقب تحديد هوية المجنى عليهن.. حضرت أسرة الضحايا وتعرفت عليهن، وفحصت القوات علاقات الأم وتتبعت هاتفها المحمول لتحديد آخر مكالمات لها، وآخر ظهور لها، وتبين أن الأم “أرملة، وعلى علاقة بشاب منذ 5 سنوات، وكان آخر مكالمات بينهما، وأنها ظهرت فى مكان قريب من محل اقامته، واختفت بعد ذلك، ما يرجح احتمالية أن الشاب الذى كان على علاقة غير شرعية بالأم وراء الواقعة”.

خوفا من الفضيحة

 عقب الانتهاء من التحريات، تم عرضها على النيابة العامة، التى أصدرت قرارًا بضبط وإحضار الشاب المشتبه فيه بارتكاب الواقعة “العشيق”، وأُلقى القبض على المتهم، واعترف بتفاصيل جريمته المروعة.

وقال المتهم في محضر الشرطة “قتلتها كانت عايزة تفضحني قدام مراتي.. أنا أعرفها من 5 سنين، وكان في بينا علاقة.. والفترة اللى فاتت مراتي بدأت تشك فيا وكنت عايز أنهي العلاقة.. بس هى مكنتش موافقة.

ورفضت وقالت ليا هفضحك.. قلت لازم اتخلص منها.. طلبتها فى التليفون علشان تيجي.. ولما جت لقيت بنتها معها.. مسكتها خنقتها هي وبنتها، وحطيت الجثث فى شوال ورميتها فى النيل”.

سجلت القوات ما جاء على لسان المتهم، وتم التحفظ عليه، وأُخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.

المصدر: الوطن

اقرأ أيضا

Leave a Comment