تجدد إصابة محمود متولي تؤجل عودته للملاعب للعام القادم

أصيب الجهاز الفني للنادي الأهلي بحالة من الخوف من تكرار سيناريو الإصابات الذي أصاب كثير من اللاعبين بعد تجدد إصابة المدافع محمود متولي ليعاود الغياب عن الملاعب مرة أخرى.

وأصيب متولي بمزق العضلة الخفية مرة أخرى داخل معسكر الأهلي بالإمارات بعد عودته من نفس الإصابة بعد الإصابة السابقة في مباراة السوبر المحلي مع الزمالك والتي انتهت بتتويج المارد الأحمر بالبطولة.

وسيخضع متولي إلى عمليات تأهيل بدني وعلاجي، للتخلص من الإصابة لن تقل عن شهرين بما يعني أنه لن يعود إلى في العام الجديد 2020.

يذكر أن الأهلي افتقد لجهود عدد من اللاعبين المؤثرين نتيجة الإصابات ومنهم كريم نيدفيد وسعد الدين سمير ومحمد محمود وشريف إكرامي، ومحمد محمود ومعهم محمود متولي؛ الأمر الذي أعاد للأذهان الخسارة الفادحة التي تكبدها الاهلي بغياب عدد كبير من اللاعبين نتيجة الإصابات وصل في بعض من الأحيان إلى 14 لاعبا.

وهو ما دفع الجماهير والصحف لإطلاق مسمى مستشفى الأهلى في إشارة إلى كثرة اللاعبين المصابين وقتها وكان منهم جونيور أجاى ووليد أزارو ووليد سليمان ومروان محسن وعمرو السولية وغيرهم من اللاعبين المؤثرين.

تلقى الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، صدمة جديدة، بعد تجدد إصابة مدافعه محمود متولي، على مستوى العضلة الخلفية، ليغيب اللاعب لفترة تصل إلى شهرين مرة أخرى عن الملاعب.

يذكر أن متولي التحق بصفوف الاهلي بعد إبداء رغبته في الانضمام للشياطين الحمر قاطعا بذلك الطريق على الزمالك الذي دخل على خط المفاوضات مع الاسماعيلي الذي كان يلعب له، وكذلك دخل نادي بيراميدز في منافسة للحصول على مجهودات اللاعب ولكن رغبة متولي حسمت الأمر في النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *